العملات الرقمية

هل ارتفاع سعر بيتكوين مزيف ونتيجة للتلاعب بسوق التشفير؟



© Reuters. هل ارتفاع سعر بتكوين Bitcoin مزيف ونتيجة للتلاعب بسوق التشفير؟

لم يتفق الشريك المؤسس بشركة Castle Island، نيك كارتر مع تصريحات خبراء جون جريفين وأمين شمس.

وذكرت تصريحات الخبيرين في سوق العملات الرقمية، أن ثمة دور لحيتان التشفير في التلاعب بسعر عملة بما أدى إلى ارتفاع سعرها. وأضافت التصريحات أن ارتفاع بيتكوين في الفترة الحالية يشبه السوق الصاعدة في عام 2017. حيث أن هذا العام كان نتاج التلاعب بسعر الأصل المشفر.

نطاق ضئيل من تداول البيتكوين يثير ريبة مجتمع التشفير

وفي بحث نشره الخبراء في عام 2018 بمجلة Journal of Finance، فكان لعملة التيثر دور في تذبذب سعر البتكوين. حيث كان من الطبيعي أن يشهد الأصل الأكبر على مستوى العالم انخفاضاً، ولكن لم يتوقع الخبراء ارتفاعه.

ليجد الباحثون ارتفاع سعر العملة المشفرة بعد تداول لمدة ساعة واحدة مدفوع بشراء كبير لعملة التيثر Tether وبيتكوين. وقد اتخذت أرباح البتكوين بنسبة 60% في الفترة بين مارس 2017 ومارس 2018 نمط مماثل.

حيث استخدام حوت مجهول المصدر (مستثمر كبير) عملة التيثر لشراء كميات وفيرة من البتكوين من داخلي بورصتي Bittrex و Poloniex.

وتسبب ذلك الأمر في ارتفاع سعري خلال ساعة واحدة.

وذكر مؤلفي الدراسة عدم تعزيز حيتان التشفير لمستويات الدعم القوية لعملة البتكوين وبخاصة في ظروف السوق الهابطة. ولكن ثمة تداول ضئيل نسبياً للعملة المشفرة، وبخاصة بعد انهيار بورصة FTX.

ليتم تداول العملة بين 16000 و 17900 دولار، خلال 62 يوم من انهيار البورصة عدا يوماً واحداً (يوم التلاعب السعري).

من أين يأتي التلاعب بسعر السوق؟

ووفقاً لجريفين، فإن هدف 16000 دولار مناسب لحيتان التشفير لرفع السعر بصورة مزيفة إلى 17000 دولار. ليكون حصد الأرباح من خلال البيع الصغير غير مؤثر على سوق الصناعة.

أي يمكن الربح من خلال تحديدهم للنطاق السعري لعملة البيتكوين. وفي نفس السياق، فقد أقر جريفين بعدم وجود دليل لإثبات ما حدث خلال نوفمبر 2022 ومنتصف يناير 2023.

وذكر الخبير أن السبيل الوحيد للكشف عن التلاعب السعري هو الحديث عن قصص حقيقية. وعلى الجانب الآخر، فقد رفض خبير التشفير نيك كارتر الاستنتاجات السابقة، واصفاً إياها بالغير دقيقة عند الحديث عن عملة التيثر.

لجنة تداول السلع الآجلة الأمريكية تُغرم التيثر Tether

وفي سياق متصل، فقد فرضت لجنة تداول السلع والعقود الآجلة داخل الولايات المتحدة غرامة على أصل التيثر Tether. وقدرت اللجنة الغرامة بنحو 41 مليون دولار، بسبب عدم دعم مُصدر العملة المستقرة لأصول العملاء بالقدر الكافي.

حيث كانت الاحتياطيات ضامنة فقط لربع الفترة بين عامي 2016 و 2018، بما يعني السك المزيف لهذه العملات. ومنذ تلك الفترة خفضًت التيثر مقتنياتها إلى الصفر، لاستبدالها بالمزيد من الأصول السائلة.

وبمراقبة المحللين لسوق البيتكوين يومياً، ينقلب الارتفاع إلى الانخفاض بسبب خفَض البيع للعملة المشفرة بعد انهيار FTX. أي أن المشترون للعملة أكثر من البائعون لها، بحسب ما ذكر محلل منصة Nansen، أندرو ثورمان Andrew Thurman.

وذكر ثورمان أن انهيار العديد من صُناع السوق قد ساهم في الانخفاض، مثل انهيار شركة Alameda Research. والذي ساهم في انخفاض السيولة ومن ثم قلة عدد البائعين.

ويقترض المستثمرون الأصل في ظل اعتقاده بإمكانية انخفاض السعر وبخاصة عند اتخاذ المراكز القصيرة. فإذا ارتفع سعر الأصل، يبدأ وسيط التشفير في التصفية بما يؤدي إلى اتخاذ أمر بالشراء.

ومع تصفية العديد من المستثمرين حتماً تتدفق أوامر الشراء مع عدم وجود عدد كافي من البائعين. وهذا من شأنه أن يولد ضغط على الأصل المشفر ويؤدي إلى ارتفاع السعر.

اطلع على المقال الأصلي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع