الأخبار

نائب محافظ بنك كندا يعلق على أزمة القطاع المصرفي


بنك كندا

قال نائب محافظ بنك كندا ، توني جرافيل، خلال تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، بأن بنك كندا على استعداد للتصرف في حالة حدوث ضغوط شديدة على مستوى السوق وتوفير دعم السيولة للنظام المالي، وفيما يلي باقي تصريحاته:

  • من المرجح بأن ينتهي برنامج التضييق الكمي في وقت ما في نهاية عام 2024 أو النصف الأول من عام 2025.
  • الانسحاب من التيسير النقدي QT يعمل ولكنه سيستغرق بعض الوقت حتى تظهر تداعياته.
  • إذا واجهنا حدثا شديدا تسبب في اختلال وظيفي حاد في سوق السندات الحكومية الكندية، فقد يلجأ بنك كندا إلى شراء سندات حكومة كندا على نطاق واسع.
  • بنك كندا مستعد لاستخدام عمليات شراء السندات الحكومية على نطاق واسع لدعم عمل السوق مرة أخرى.
  • لن يقدم بنك كندا سيولة غير عادية إلا في المواقف المتطرفة على مستوى السوق، وعندما يواجه النظام المالي بأكمله قيودا على التمويل.
  • إذا واجه بنك كندا أزمة صندوق تقاعد على غرار المملكة المتحدة ، فيمكنه استخدام تسهيلات إعادة الشراء ذات الأجل الطارئ، وهذا من شأنه أن يقلل من حاجة بنك كندا لإجراء عمليات شراء سندات مباشرة.
  • هذا المستوى أقل بكثير من المستوى الحالي البالغ حوالي 200 مليار دولار كندي، وأفضل تقدير لدينا في مكان ما في حدود 20 مليار دولار كندي إلى 60 مليار دولار كندي.
  • البنوك الكندية ليست محصنة ضد تداعيات الأحداث في أماكن أخرى، والتي يمكن أن تؤثر سلبا على الأمور في كندا.

اقرأ أيضا:

عاجل – بنك كندا يتوقف عن رفع الفائدة لأول مرة منذ 8 اجتماعات!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع