الأخبار

ما زال أمامنا الكثير لإعادة التضخم نحو الهدف


الفيدرالي الأمريكي

تضمنت تصريحات عضو البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ميشيل بومان يوم الجمعة النقاط التالية: 

  • بيانات التضخم لا تدعم ما يطمح إليه البنك الفيدرالي الأمريكي بشأن معدل التضخم.
  • الأرقام الأخيرة لا تتفق مع اعتزام الفيدرالي الأمريكي خفض التضخم نحو الهدف.
  • ما زال الطريق أمام الفيدرالي الأمريكي طويلا كي يتم إعادة التضخم إلى المستوى المطلوب عند 2%.
  • نشهد الكثير من البيانات غير المتسقة حول الظروف الاقتصادية في الولايات المتحدة.
  • معدل البطالة المنخفض بشكل غير عادي علامة جيدة.
  • التضخم لا يزال مرتفعا للغاية.
  • المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة ضرورية لرؤية المزيد من التقدم بشأن معركة الفيدرالي الأمريكي للسيطرة على التضخم المرتفع.

ويمكن الإشارة أن عضو البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ، جيمس بولارد، ذكر بوق سابق أن اقتصاد الولايات المتحدة ينمو بوتيرة أسرع مما كان عليه بالنصف الثاني من عام 2022، مضيفا بأن عدد الوظائف الشاغرة لا يزال عند مستوى مرتفع.

وفي هذا النطاق، قال بولارد أن رفع أسعار الفائدة قد يساعد على انخفاض التضخم لا محالة في عام 2023، حتى في ظل النمو الاقتصادي المستمر وأسواق العمل القوية، من خلال الحفاظ على توقعات التضخم منخفضة، مضيفا بأنه على الرغم من أن التضخم لا يزال مرتفعا للغاية، إلا أنه انخفض مؤخرا، مشيرا إلى أن عمليات خفض التضخم قد بدأت بالفعل، كما أنها ستستمر مع الزيادات الإضافية بأسعار الفائدة.

مورجان ستانلي: 3 مخاطر قد تعوق جهود الفيدرالي الأمريكي لكبح التضخم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع