الأخبار

مؤشر ISM لمديري المشتريات الخدمي الأمريكي سلبي ودون المتوقع


الولايات المتحدة

أظهرت البيانات الصادرة، اليوم الجمعة عن معهد إدارة التوريدات الأمريكي ISM أن مؤشر مديري المشتريات الخدمي قد سجل قراءة سلبية وأقل من المتوقع، حيث سجل المؤشر نحو 51.8 نقطة خلال شهر أكتوبر الماضي، وهو أقل بكثير من توقعات الأسواق التي أشارت إلى تسجيله نحو 53.0 نقطة، وكانت القراءة السابقة قد سجلت 53.6 نقطة خلال سبتمبر الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المؤشر يضم استطلاعات رأى لأكثر من 600 من مديري المشتريات بهدف معرفة المستوى النسبي لظروف الأعمال التي تشمل: التوظيف، والإنتاج، والطلبات الجديدة، والأسعار، وتسليم الموارد والمخزونات، وتأثيره المباشر قوي على العملة، ولكن بشكل عام إذا كانت قيمة المؤشر الحقيقية عند صدوره أكبر من المتوقع يعتبر خبر إيجابي للعملة والعكس صحيح إذا جاءت أقل من المتوقع.

ودائما ما تراقب أسواق العملات باهتمام شديد بيانات القطاع الخدمي وبخاصة بعدما تضرر بقوة بتداعيات فيروس كورونا مؤخرا، وبالتالي إيجابية أو سلبية هذه البيانات تنعكس بقوة على تحركات الدولار الأمريكي بتعاملات سوق العملات. وأيضا، يعطي هذا المؤشر نظرة حول أسعار الخدمات المتعلقة باحتمالية زيادة التضخم، ومن ثم فدائما ما تراقب الأسواق هذا المؤشر لأنه يعتبر مؤشرا أوليا حول التضخم والذي يؤثر بقوة على قرارات السياسة النقدية للفيدرالي، وبالتالي إذا جاءت القراءة أعلى من المتوقع، فينعكس ذلك إيجابيا على الدولار والعكس صحيح.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع