العملات الرقمية

كيف تؤثر قرارات الفيدرالي على أسعار العملات الرقمية؟



© Reuters. كيف تؤثر قرارات FOMC على أسعار العملات المشفرة؟

مباشرة بعد إعلان لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية FOMC عن رفع نقطة في آخر اجتماع لها. تحركت أسعار العملات الرقمية و ارتفعت معنويات السوق. خاصة بعد تأكيد جيروم باول أم الفيدرالي بدأ فعلًا يتحكم في التضخم.

كيف تأثرت أسعار بقرارات FOMC؟

أثناء اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية FOMC. تم التصويت على رفعر سعر الفائدة القياسي بمقدار 25 نقطة أساس. ليصل إلى مجال جديد ينحصر بين 4.5٪ و4.75٪. ووفقًا لبيان الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي فإن الزيادات المتواصلة في تكاليف الاقتراض ستكون ضرورية كبح مؤشر التضخم.

في مؤتمر صحفي عقده بعد اجتماع FOMC، شدد رئيس اللجنة جيروم باول على الآثار التخريبية للتضخم. كما أكد التزام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بوعوده التي قطعها بخصوص خفض التضخم إلى 2٪. حتى أنه قال أن “عملية خفض التضخم قد بدأت بالفعل”

بعد المؤتمر الصحفي لأعضاء FOMC. تحسنت معنويات سوق العملات المشفرة و قادت التصريحات بعض العملات البارزة إلى الأعلى. و كذلك حدث في سوق الأسهم. حيث حققت (BTC) مكاسب معتبرة و ارتفع سعرها إلى 23.726 دولارً صبيحة الخميس (بزيادة أكثر من 2.57 ٪ في 24 ساعة).

أيضا، صعد سعر الرمز الأصلي لـ Ethereum، إيثر (ETH)، إلى 1642 محققًا بنسبة نمو وصلت إلى 3.5 ٪ في آخر 24 ساعة. فيما كان رمز بوليجون، MATIC، من أبرز من القرار المركزي. حيث بلغ سعر MATIC حوالي 1.19 دولار مع نسبة زيدة يومية قدرت بأكثر من 7٪.

لم تغب SOL أيضًا عن قائمة المرتفعين اليوم. حيث وصلت إلى خط 25.07 دولار اليوم بعد زيادة في السعر بلغت حوالي 5٪. فيما وصلت LTC إلى خط 100 دولار أخيرًا، و حققت نموا قدر ب 6.67٪ في هذا اليوم. أيضًا، واصلت افالانش AVAX استعراضها الصعودي. وارتفع سعر الأصل AVAX بنسبة 7.57٪ حيث وصل إلى 21.23 دولار.

ما هي اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة ؟ و ما عملها؟

اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة هي فرع من نظام الاحتياطي الفيدرالي. وتتشكل اللجنة من سبعة أعضاء من مجلس المحافظين وخمسة رؤساء بنك الاحتياطي الفيدرالي. كما لديها ثمانية اجتماعات مجدولة بانتظام كل عام والتي هي موضوع للمتابعة باهتمام في وول ستريت. حيث تحدد اللجنة اتجاه السياسة النقدية من خلال توجيه عمليات السوق المفتوحة.

يجتمع الأعضاء الـ 12 في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة 8 مرات سنويًا. لمناقشة ما إذا كان ينبغي إجراء أي تغييرات على السياسة النقدية على المدى القريب. قد يؤدي التصويت لتغيير السياسة. إما إلى شراء أو بيع الأوراق المالية الحكومية الأمريكية في السوق المفتوحة لتعزيز نمو الاقتصاد الوطني. عادة ما يتم تصنيف أعضاء اللجنة إلى:

    • صقور: أولئك الذين يفضلون سياسات نقدية أكثر تشددًا،
    • حمام أولئك الذين يفضلون التحفيز،
  • وسطاء أو معتدلون: في مكان ما بين الصقور و الحمام.

رئيس اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة هو أيضًا رئيس مجلس المحافظين. والرئيس الحالي للجنة هو جيروم باول، الذي أدى اليمين الدستورية لولاية ثانية مدتها أربع سنوات في 23 مايو 2022. بدأ ولايته الأولى في هذا المنصب في فبراير 2018. ويعتبر باول معتدلًا.

في السنوات الأخيرة، تم الإعلان عن محاضر اجتماعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة بعد الاجتماعات. عندما يُذكر في الأخبار أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد غير أسعار الفائدة، فهذا نتيجة اجتماعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة المنتظمة.

يناقش الأعضاء خلال الاجتماع المنتظمة مستجدات الأسواق المالية المحلية والعالمية والتوقعات الاقتصادية والمالية. يشارك جميع المشاركين وجهات نظرهم حول الموقف الاقتصادي للبلاد. كما يناقشون السياسة النقدية التي ستكون أكثر فائدة لأمريكا.

بعد الكثير من المداولات، يحق للأعضاء التصويت على السياسة التي يرونها مناسبة. ومن خلال قراراته، يتم تحديد هدف الاحتياطي الفيدرالي قصير الأجل لشراء وبيع الأوراق المالية. والمستوى المستهدف لسعر الأموال الفيدرالية، والذي يؤثر على أسعار الفائدة الأخرى.

الاجتماعات ليست علنية وبالتالي فهي موضوع الكثير من التنبؤات في السوق المالية. حيث يحاول المحللون التنبؤ بما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي سيشدد أو يخفف من المعروض النقدي مع زيادة أو خفض في أسعار الفائدة.

اطلع على المقال الأصلي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع