العملات الرقمية

كبار المستثمرين يعودون إلى ضخ الأموال في البيتكوين



© Reuters كبار المستثمرين يعودون إلى ضخ الأموال في البيتكوين

يبدو أن كبار المستثمرين قد بدأوا في العودة مرة أخرى إلى سوق المشفرة، وهذا قد يكون ساهم في تحسن الأداء الايجابي لسعر في شهر يناير في عشر سنوات الماضية. هذه العودة جاءت في ظل ارتفاع الآمال بانتهاء حقبة التشديد النقدي من قبل البنك الاحتياطي الفدرالي. والتلاشي التدريجي للآثار السلبية لانهيار بوصة FTX وتداعياتها على مستوى الثقة في صناعة العملات لرقمية المشفرة في جميع أنحاء العالم.

الميزة الرئيسية في هذه التدفقات الإيجابية هي توجهها بشكل شبه كامل نحو عملة البيتكوين دون غيرها من العملات الرقمية الأخرى. رغم ذلك، فإن تأثيرها يشمل كامل سوق العملات الرقمية.

المستثمرون يفضلون عملة البيتكوين

شهدت أحجام الاستثمار في الأصول الرقمية المشفرة، التي عادة ما يفضلها كبار المستثمرون والمؤسسات الاستثمارية. تدفقات داخلة تزيد عن 117 مليون الأسبوع الماضي، وهي أكبر زيادة أسبوعية منذ يوليو الماضي، وفقًا لبيانات من شركة إدارة الأصول الرقمية CoinShares.

حصة الأسد من هذه الأموال المتدفقة إلى أسواق العملات الرقمية المشفرة كانت نصيب عملة البيتكوين. بقيمة 115.6 مليون دولار، وعملة شورت بيتكوين 4.4 مليون دولار. في حين بلغت التدفقات على عملة 2.3 مليون دولار. وعملة 1.1 مليون دولا، أما عملة فقد خرجت منها أموال بقيمة 0.2 مليون دولار.

إجمالي قيمة الأصول الرقمية المشفرة من طرف هذه الصناديق الاستثمارية ارتفع إلى مستوى 28 مليار دولار. بزيادة قدرها 43% من أدنى مستوياتها في نوفمبر. بعد أن تسبب انهيار بورصة FTX في حدوث صدمة كبيرة هزت أركان كل الصناعة.

وشهدت المنتجات الاستثمارية متعددة الأصول تدفقات خارجة للأسبوع التاسع على التوالي بلغ مجموعها 6.4 مليون دولار أمريكي. مما يشير إلى أن المستثمرين يفضلون استثمارات محددة.

أموال المستثمرون من ألمانيا كانت هي المحرك الأساسي هذا الأسبوع حيث شهدت 40٪ من جميع التدفقات الوافدة (46 مليون دولار أمريكي). تليها كندا والولايات المتحدة وسويسرا التي شهدت 30 مليون دولار أمريكي، و26 مليون دولار أمريكي، و23 مليون دولار أمريكي على التوالي.

جوزيف إدوارد، مستشار الاستثمار في Enigma Securities قال في تصريح لوكالة رويترز: “بشكل عام، صار الناس أكثر ثقة -في السوق- مما كانوا عليه قبل شهر”.

اتجاه حركة السوق مرتبط بقرار الفيدرالي حول أسعار الفائدة

سعر عملة البيتكوين ارتفع بنسبة 40% تقريبا في شهر يناير، لتسجّل بذلك أفضل أداء شهري لها منذ أكتوبر 2021 وثاني أفضل أداء شهري في يناير منذ عام 2013 حسب بيانات موقع Coinglass. هذا الارتفاع إضافة إلى تحسن الصورة العامة للاقتصاد الكلي مع تسجيل بداية لتراجع معدلات التضخم. وبالتالي الأمل في تقليص أو تقليل تشديد السياسية النقدية من قبل البنك الاحتياطي الفدرالي الأمريكي.

ما أعطى بغض الأمل للمستثمرين في أن يكون خريف العملات الرقمية المشفرة قد اقترب أخيرا من النهاية. حيث يتوقع العديد من المحللين أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي معدلات الفائدة بنسبة 0.25٪ هذا الأسبوع . وهو أقل ارتفاع منذ بدء دورة التشديد العام الماضي.

وقال المحللون في Fidelity Digital Assets: “إذا كانت ذروة التضخم خلفنا بالفعل في الوقت الحالي. فقد تنخفض أسعار الفائدة طويلة الأجل مع اقترابنا من نهاية دورة رفع أسعار الفائدة التي تركز على -مكافحة – التضخم”.” هذا يعني زخم إيجابي على الجبهة أسعار الأصول الرقمية المشفرة مثل البيتكوين.”

في سوق الخيارات غالبا ما يسارع المتداولون لوضع رهاناتهم مباشرة بعد صدور تقرير نتائج اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي. وهي علامة على الأهمية التي يوليها السوق له.

كما أن أحجام تداول العملات الرقمية المشفرة آخذة في الارتفاع أيضًا، وفقًا لـ CoinShares. حيث ارتفع متوسط الأحجام الأسبوعية بنسبة 11%، وهذا مؤشر على عودة المتداولين بعد شهور من ضعف النشاط.ولكن رغم كل ذلك، فالخطر لا يزال قائما من أن يعاكس البنك الاحتياطي الفيدرالي التوقعات هذا الأسبوع ويخرج نبرة أكثر تشددا.

مؤشر الخوف والطمع البيتكوين الذي تصدره منصة البيانات الرقمية المشفرة Coinglass بلغ مستوى 52 نقطة في منتصف شهر يناير- حيث يشير الرقم 0 إلى الخوف الشديد و100 الطمع الشديد -. وهو أعلى مستوى منذ بداية أبريل 2022، بعد أن بدأت عملة البيتكوين في التراجع من ذروتها.

وقال إدوارد: “قد نشهد انخفاضًا في الأسبوع أو الأسبوعين المقبلين. مدى عمق هذا الانخفاض أمر غير قابل للتوقع”.

راشيل لين، الرئيس التنفيذي لشركة Exchange Synfutures: “من المحتمل أن تصل عملة البيتكوين إلى مستوى المقاومة التالي البالغ 25200 دولار في الأسابيع المقبلة”. “حتى إذا انتهى الأمر بعملة البيتكوين إلى الأسفل مرة أخرى، فهناك فرصة جيدة لتحقيق قاع أعلى على الإطار الزمني الأكبر.”

ارتفاع استحواذ البيتكوين على القيمة السوقية

هناك علامات أخرى على أن نهاية الموجة الهابطة في الهابطة قد تكون قريبة، وفقًا للمحللين في بورصة Bitfinex. التراجعات الأخيرة في سعر البيتكوين كانت نتيجة بيع المضاربين والمتداولين على المدى في عمليات جنى الأرباح بعد الارتفاع في السوق. في حين أن “HODlers” أو المستثمرين على المدى الطويل لا يزالون متمسكين بعملاتهم ولا يساهمون في ضغوط البيع.

وقالوا: “مجموع الأرباح والخسائر المحققة للسوق بأكمله كانت إيجابية في يناير 2023 لأول مرة منذ أبريل 2022، استمرار هذا الاتجاه يعني نهاية الموجة الهابطة في السوق”.

بالإضافة إلى ذلك، فإن “هيمنة” البيتكوين أو نصيبها من إجمالي القيمة السوقية للعملات الرقمية المشفرة تتراوح في حدود 41% هذا الشهر. وهي مستويات لم نشهدها منذ يوليو الماضي. ويرى المحللون أن هذا يحاكي قفزة مماثلة في نسبة استحواذ البيتكوين على قيمة السوق في أبريل 2019، عندما كان شكّل ارتفاع سعر البيتكوين قاع سوق العملات الرقمية المشفرة.

تحركات سوق الأسهم، وهي أيضا من الأصول المالية عالية المخاطر نسبيا. من المحتمل أن تدعم أسعار البيتكوين في الأسبوع المقبل، لا سيما أداء أسهم شركات التكنولوجيا الحساسة بدورها لمستويات أسعار الفائدة.

معامل ارتباط سعر البيتكوين مع بلغ 0.94، وهو أعلى مستوى منذ مايو 2022 حسب تقري لوكالة رويترز، وهذا يعني أنهما يتحركان في نفس الاتجاه تقريبا (التحرك المتطابق والمتناغم عندما تكون النسبة تساوي 1)

في أواخر نوفمبر، كسر سعر عملة البيتكوين ارتباطه مع تحركات أسعار الأسهم. وبلغ معامل الارتباط قيمة سلبية عند 0.7.

اطلع على المقال الأصلي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع