العملات الرقمية

فيزا تختتم بنجاح البرنامج التجريبيّ للعملة الرقمية للبنك المركزي في هونج كونج



شركة فيزا تختتم بنجاح البرنامج التجريبيّ للعملة الرقمية الخاصّة بالبنك المركزيّ في هونج كونج بالتعاون مع بنكي HSBC وHang Seng

أعلنت شركة فيزا (NYSE:) (Visa) الرائدة في تقنيات الدفع انتهاء الاختبارات التجريبيّة بنجاح على عمليات الإيداع باستخدام للبنك المركزيّ (CBDCs)؛ وقد صرّحت الشركة في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي عن إتمام البرنامج التجريبيّ للعملة الرقمية للبنك المركزي التابع لسلطة النقد في هونج كونج بالتعاون مع اثنتين من المؤسسات المالية الرائدة، وهما بنك HSBC وبنك Hang Seng، وتأتي هذه الاختبارات كجزءٍ من البرنامج التجريبيّ لـ “ هونج كونج الرقميّ” التابع لسلطة النقد في هونج كونج (HKMA)، والذي تمّ إطلاقه في شهر أيار/مايو من العام الجاري ليكون أوّل حالة استخدام عالميّةٍ للودائع الرقمية على البلوكتشين في المعاملات الذاتية بين البنوك والمُعاملات بين مختلف شبكات البلوكتشين.

وقد ركزت الاختبارات التجريبية على عمليات الدفع بين البنوك ضمن نمط المعاملات بين المؤسسات التجارية (B2B) بما في ذلك عمليات الدفع للعقارات والتسويات بين مؤسسات الدفع والتجار، كما وضّح الاختبار الفوائد المحتملة لعمليات الدفع الرقمية بين الشركات وفي مقدّمتها زيادة سرعة إتمام عمليات الدفع، ورفع سويّة إدارة مخاطر التسوية ومراقبتها، وتعزيز مرونة شبكة الدفع، فضلاً عن زيادة شفافية المعاملات.

واستمرّت منصة فيزا بالعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع دون أي توقفٍ خلال الاختبارات التجريبية، لتتفوّق بذلك على أنظمة الدفع التقليديّة والتي غالباً ما تعمل ضمن ساعاتٍ محدّدة، وقد تمّ استخدام تقنيات التشفير لإتمام المعاملات الرقمية من أجل ضمان خصوصيّتها وأمانها؛ ومن الممكن الاطلاع على هذه المعاملات على متصفّحات البلوكتشين دون الكشف عن هوية المشاركين أو أرصدتهم أو مبالغ المعاملات أو الجهات غير المصرفية.

وقد عبّرت شركة فيزا عن التزامها بمواصلة استكشاف المزيد من استخدامات الأصول الرقمية على البلوكتشين في مجالاتٍ عدّة ومنها أسواق الأصول القائمة على البلوكتشين والأموال القابلة للبرمجة. وعلى سبيل المثال، يتيح استخدام هذه الودائع في “عمليات الدفع للعقارات” إمكانية أتمتة عمليات الدفع لشركات التطوير العقاريّ حال الوصول إلى تاريخ انتهاء العقد، ما يقلل التأخيرَ في عملية إغلاقه.

يأتي هذا الأمر كجزءٍ من الاستنتاجات الرئيسيّة التي خلصت إليها شركة فيزا والتي علقت عليها بالقول:

“أكدت اختباراتنا التجريبية أن وقت التسويات النهائيةِ لعمليات التحويل بين البنوك كان شبه فوريّ، حيث تمّ حرق الودائع الرقمية على البلوكتشين في السجل الموزّع للبنك المرسل وإصدارها في السجل الموزع للبنك المتلقي، وفي ذات الوقت تمت تسوية التحويلات بين البنوك عبر محاكاة لحلّ طبقةٍ ثانيةٍ يستخدم العملة الرقمية للبنك المركزي المعنيّ”.

وبناءً على نجاح البرنامج التجريبيّ، ستنتقل مبادرة e-HKD إلى المرحلة الثانية.

انتقال برنامج e-HKD التجريبيّ الذي تجريه هونج كونج إلى مراحله التالية بالتعاون مع شركة فيزا، وكذلك التركيز على إمكانات العملة الرقمية للبنك المركزي

في أيار/مايو الماضي، وقع اختيار سلطة النقد في هونج كونج على شركة فيزا من بين 16 شركةً من القطّاعات الماليّة والدفع والتكنولوجيا للمشاركة في الجولة الأولى لبرنامج e-HKD التجريبيّ لعام 2023.

وأطلقت سلطة النقد في هونج كونج برنامجَ e-HKD التجريبيّ في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي بهدف تقييم الإمكانيات التجاريّة للعملة الرقمية للبنك المركزي (CBDC) في هونج كونج كجزءٍ من إستراتيجية التكنولوجيا المالية لعام 2025.

قام البرنامج خلال المرحلة الأولى بدراسة عدة مجالاتٍ بما فيها عمليات الدفع الكاملة والقابلة للبرمجة، والدفع دون الحاجة للاتصال بالإنترنت، إلى جانب الودائع الرقمية على البلوكتشين وتسوية التحويلات على الويب الثالث (Web3) والأصول الرقمية على البلوكتشين.

وقد أكدت نتائج المرحلة الأولى من الاختبارات الفوائدَ المُحتملة لقابلية البرمجة والتمثيل الماليّ والتسويات الآنيّة لمشروع العملة الرقمية للبنك المركزيّ في هونج كونج، وذلك بالنسبة للمستهلكين والشركات على حدٍّ سواء.

ويتبنّى مشروع e-HKD نهج عملٍ ثلاثيّ المحاور، ويضع المحور الأول الأسس التقنيّة والقانونيّة للمشروع، في حين يعمل المحور الثاني على استكشاف المزيد من حالات الاستخدام وإجراء الاختبارات التجريبيّة، فيما يركز المحور الثالث على عملية إطلاق مشروع e-HKD بناءً على النتائج المُستخلصة من المراحل السابقة.

فضلاً عن ذلك، قامت سلطة النقد في هونج كونج بالتعاون مع البنوك المركزيّة والتجاريّة -عبرَ مشروع التسوية mBridge- بتطوير حلولٍ من شأنها زيادة سرعة التحويلات الدوليّة وتقليل تكلفتها وزيادة شفافيتها.

وفي 25 أيلول/سبتمبر الماضي، كشفَ المدير التنفيذيّ لسلطة النقد في هونج كونج -إدي يوي (Eddi Yue)- بأنّ مشروع mBridge سيتوسّع ويصبح متاحاً للعامة مع انضمام المزيد من البنوك إليه من الصين وهونج كونج وتايوان والإمارات العربية المتحدة.

اطلع على المقالة الأصلية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع