الأخبار

عدم تنويع سلاسل التوريد سيكلف الاقتصاد العالمي هذا القدر!


صندوق النقد الدولي

في حديثها يوم الخميس، صرحت المدير العامة لصندوق النقد الدولي ، كريستالينا جورجيفا بأنه قد أصبحت هناك حاجة ملحة إلى آليات أسرع وأكثر كفاءة لتقديم دعم الديون للدول الأضعف من قبل البلاد التي تتمتع بوضع أقوى في المجتمع العالمي، ولا سيما إلى تاك الدول التي تواجه ضائقة في الديون.

وكانت أبرز النقاط التي تناولتها جورجيفا بحديثها ما يلي:

  • ستوفر آليات الديون تلك فوائد كبيرة للمدينين والدائنين على حد سواء.
  • يرى صندوق النقد الدولي أن أبرز نتائج نجاح تلك الآليات هي التخلص من أحد مصادر عدم اليقين المهمة من الصورة العالمية.
  • يرحب صندوق النقد الدولي بمشاركة الصين في إطار عمل مشترك، والمشاركة في المناقشات العالمية الجديدة للديون السيادية.
  • يجب أن تتعاون الدول لتنشيط التجارة الدولية بطريقة عادلة، وتنويع سلاسل التوريد على أساس المنطق الاقتصادي.
  • يرى صندوق النقد الدولي أن آسيا ستكون أكثر المتضررين مقارنة بغيرها من التباين الشديد بأوضاع التجارية الدولية وعدم التكافؤ في سلاسل التوريد.
  • تظهر أبحاث صندوق النقد الدولي أن التكلفة طويلة الأجل لمشكلة عدم التقسيم العادل بسلاسل التوريد وتكافؤ التجارة ستصل إلى 7% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.
  • يجب أن توفر السياسات المالية للحكومات دعما موجها لمن هم في أمس الحاجة إليه أو أكثر تأثرا بانعدام الأمن الغذائي وأزمة تكلفة المعيشة.

اقرأ أيضاً:

صندوق النقد الدولي: تفاؤل الأسواق المالية له مبررات قوية، أبرزها أمريكا!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع