الأخبار

ضعف شهية المخاطرة يهيمن على الأسواق بتعاملات اليوم، فلماذا؟


شهية المخاطرة

تراجعت شهية المخاطرة إلى حد كبير في مستهل جلسات الأسبوع، مدفوعا بمجموعة من التطورات التي عززت إحجام المستثمرين عن التداول في السلع والعملات المختلفة وتفضيل الاستثمارات الآمنة طويلة الأجل، وعلى رأسها إتمام صفقة استحواذ المجموعة المصرفية UBS على كريدي سويس المتعثر، والبيان المشترك للبنك الفيدرالي الأمريكي ووزارة الخزانة، مع ترقب الأسواق معرفة مدى تأثير هذه المستجدات على الأسواق المالية العالمية.

ويمكن تلخيص أهم التطورات التي شهدتها شهية المخاطرة تجاه أهم السلع والعملات في المحاور التالية:

شهية المخاطرة والين الياباني

عززت بعض التطورات توجيه تدفقات المستثمرين للين الياباني كأحد عملات الملاذ الآمن بأوقات الاضطرابات، إذ سجل مؤشر الين الياباني ارتفاعا بنحو 0.14% ليستقر قرب المستوى 75.93  نقطة، مع تزايد حالة عدم اليقين بشأن النظام المصرفي العالمي، حيث تقوم الأسواق في الوقت الحالي بتقييم المستجدات المتعلقة بصفقة استحواذ بنك UBS على نظيره كريدي سويس، ومدى تأثيرها على القطاع المصرفي العالمي، وخصوصا، أن سهم بنك UBS قد هبط بنسبة 15% بمرور تعاملات اليوم بجانب تراجع أسهم كريدي سويس بأكثر من 60% بتداولات بورصة سيكس السويسرية.

وهو ما أثار مخاوف الأسواق حيال تكرار الأزمة المالية لعام 2008؛ بالرغم من وساطة حكومة سويسرا والبنك الوطني السويسري لإتمام صفقة الاستحواذ، كما يجدر ذكر أن أحد المسؤولين في حكومة سويسرا قد أشار إلى المخاطر التي تكمن في عملية الاستحواذ الأخيرة محذرا من عدم قدرة سويسرا على التصدي للتداعيات الناجمة عن هذه الصفقة.

شهية المخاطرة وأسواق الأسهم

بالرغم من ضعف شهية المخاطرة بشكل واضح خلال تعاملات اليوم، غير أن الأسهم العالمية قد شهدت تحسنا واضحا بمرور التداولات، حيث ارتفع مؤشر الأسهم الأوروبية STOXX Europe 600 بنسبة 0.85% لتستقر قرب المستوى 440.00 نقطة، مدفوعا ببعض التطورات الإيجابية، حيث صرحت محافظ المركزي الأوروبي لاجارد بأن البنك على استعداد تام لتقديم الدعم اللازم لبنوك منطقة اليورو حتى ولو كان على شكل قروض إذا تطلب الأمر.

وكذلك، أكد المركزي الأوروبي على تنفيذه بكافة القواعد التنظيمية للبنك بما وضع حدا لخسائر بنوك منطقة اليورو أو تعزيز المسار الصعودي؛ وذلك بعدما قرر المنظمون في سويسرا حجب سندات إضافية من المستوى الأول (AT1) بقيمة 17 مليار دولار وترك حاملي السندات دون حماية في عملية الاستحواذ، على عكس لوائح منطقة اليورو.

كما تعافت الأسهم الأمريكية نسبيا متأثرة بالنقاط الإيجابية الصادرة في البيان المشترك للفيدرالي الأمريكي والخزانة والذي أكد على مرونة النظام المصرفي الأمريكي، حيث سجل مؤشر Nasdaq 100 تراجعا بحوالي 0.30% ليسجل ما يقرب 11,595.67 نقطة، في حين ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.42% ليسجل حوالي 3,933.00 نقطة، وأيضا، ارتفع مؤشر Dow Jones الصناعي بنحو 0.95% ليستقر قرب 32,163.12 نقطة.

شهية المخاطرة والذهب

تراجعت العقود الفورية للذهب بالتداولات، مع بدء حل أزمة كريدي سويس، وتأكيد كلا من البنك الفيدرالي الأمريكي ووزارة الخزانة على مرونة النظام المصرفي بالولايات المتحدة وهذا بدوره أضعف الطلب على العقود الفورية للذهب.

وعلى جانب آخر، ازدهر الطلب على العقود الآجلة للذهب؛ حيث رجحت الأسواق عدم تعرض الاقتصاد العالمي لضغوط قوية على المدى القريب، لصالح اضطرابات شديدة على المدى المتوسط؛ إذ يعتقد المستثمرون أن الاقتصاد العالمي على وشك الدخول لحالة الركود بالأجل المتوسط، وهو ما عزز الطلب على العقود الآجلة للذهب، جنبا إلى جنب مع انتعاش الطلب على العوائد سندات الخزانة الأمريكية طويلة الأجل.

شهية المخاطرة والدولار الأمريكي

انخفض الدولار بشكل قوي خلال تداولات اليوم، متأثرا ببعض العوامل أهمها استمرار مخاوف الأسواق من نشوب أزمة مالية على غرار ما حدث في 2008؛ خاصة بعد أن قامت وكالة موديز للتصنيف الائتماني بخفض تصنيفها لبنك First Republic وإبقاء تصنيفه تحت المراجعة، بما غذى قلق المستثمرين حيال انهيار آخر ببنوك أمريكا.

شهية المخاطرة والنفط

انخفضت أسعار النفط بصورة قوية خلال تداولات اليوم، فلا تزال أسعار النفط تتعرض لضغوط هبوطية حادة إثر تنامي مخاوف الأسواق حيال دخول العالم في أزمة مالية على غرار 2008، حيث عززت انهيارات البنوك الأخيرة وأزمة نقص السيولة مخاوف المستثمرين من دخول الاقتصاد العالمي حالة الركود، وهو ما أضعف الطلب على النفط الخام.

كيف تأثرت أسعار السلع والعملات بتطورات شهية المخاطرة ؟

شهية المخاطرة و الدولار الأمريكي: تراجع مؤشر الدولار الأمريكي، والذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى، بنسبة 0.31% ليسجل 103.39 نقطة.

شهية المخاطرة و الذهب: تراجعت أسعار العقود الفورية للذهب بحوالي 0.86% لتسجل نحو 103.39 دولارا للأوقية، بينما سجلت أسعار عقود الذهب الآجلة تسليم أبريل ارتفاعا بنحو 0.14% لتستقر قرب 1,976.25 دولارا للأوقية.

شهية المخاطرة و النفط: هبطت عقود خام برنت الفورية بنسبة 0.687% لتصل إلى 72.283 دولارا للبرميل، كما تراجعت عقود الخام الأمريكي الفورية لتصل إلى 66.33 دولارا للبرميل بنسبة انخفاض 0.61%.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع