الأخبار

سوق العملات على موعد مع بيانات مهمة للغاية هذا الأسبوع!


التقرير الاسبوعي

تستعد أسواق العملات لمجموعة من البيانات الاقتصادية الهامة خلال هذا الاسبوع، والتي سيكون لها تأثير كبير على التداولات، ومن أهم البيانات المرتقبة، قرارات السياسة النقدية من قب الاحتياطي الاسترالي، وفيما يلي نظرة على البيانات المرتقبة هذا الأسبوع:

قرار الفائدة في أستراليا

تترقب أسواق العملات الثلاثاء قرار الفائدة وبيان الفائدة الصادر عن الاحتياطي الاسترالي وسط توقعات برفع الفائدة بنحو 25 نقطة أساس لترتفع الفائدة إلى مستويات 4.35%، ولكن الأسواق سوف تراقب بيان الفائدة والنقاط التي يتضمنها للنظر في الأوضاع الاقتصادية في أستراليا وهل انتهت دورة التشديد النقدي في أستراليا أم لا؟، وهذا سيكون له انعكاسات كبيرة وقوية على تحركات الدولار الاسترالي وأزاوجه في سوق العملات.

توقعات التضخم النيوزيلندية

تصدر يوم الأربعاء في تمام الساعة 2.00 صباحا بتوقيت جرينتش، ولهذه التوقعات تأثير كبير على تحركات الدولار النيوزلندي بأسواق العملات وبخاصة وأن التوقعات يكون لها دور كبير في قرارات الاحتياطي النيوزلندي المتعلقة بالفائدة والسياسة النقدية، ومن ثم إذا جاءت توقعات التضخم مرتفعة، فإن ذلك يكون له تأثير إيجابي على تداولات الدولار النيوزلندي أمام العملات الأخرى، بينما إذا انخفضت توقعات التضخم، فإن ذلك ينعكس بشكل سلبي على تحركات الدولار النيوزلندي.

إعانات البطالة الأمريكية:

تصدر يوم الخميس في تمام الساعة 12:30 مساءا بتوقيت جرينتش، وتشير توقعات سوق العملات إلى أن طلبات الإعانة الأمريكية قد ترتفع بنحو 218 ألف طلب بالأسبوع الماضي، وذلك بعدما ارتفعت بنحو 217 ألف طلب في الأسبوع الأسبق، ولقد زادت أهمية هذا المؤشر مؤخرا مع تزايد المخاوف بالأسواق حيال تضرر سوق العمل الأمريكي من رفع الفائدة القوي من قبل الفيدرالي الأمريكي خلال الشهور الماضية، وبالتالي فإن ارتفاع طلبات الإعانة بقوة من شأنه التأثير سلبيا على تداولات الدولار الأمريكي بأسواق العملات ، والعكس صحيح.

بيانات النمو الاقتصادي البريطاني:

من المقرر صدورها يوم الجمعة صباحا، وتشير توقعات سوق العملات إلى أن الاقتصاد البريطاني سوف يستقر عند المستويات الصفرية ولا يسجل أي نمو بنهاية سبتمبر الماضي، وذلك بعدما كان قد سجل نموا بنسبة 0.2% بنهاية أغسطس الماضي، ومن ثم، فإن هذه البيانات سيكون لها انعكاسات واضحة وقوية على تحركات الاسترليني أمام العملات الأخرى وبخاصة وأنها قد تؤثر على قرارات بنك إنجلترا خلال اجتماعه المقبل.

القراءة الأولية لثقة المستهلك وتوقعات التضخم لجامعة ميتشجان: 

تصدر في تمام الساعة 2.00 مساءا بتوقيت جرينتش، ودائما ما تراقب أسواق العملات هذه البيانات لأنها تعطي صورة مبدئية حول ثقة المستهلك وتوقعات التضخم في أمريكا، ومن ثم، فإن هذه البيانات دائما ما يكون لها انعكاسات واضحة على تحركات الدولار الأمريكي أمام العملات الأخرى.

وأيضا، يمكنكم متابعة توقيتات أهم البيانات الاقتصادية بأسواق العملات على مدار الأسبوع من خلال متابعة المفكرة الاقتصادية. كما يمكنكم متابعة كافة الأحداث والأخبار الاقتصادية والتحليلات من خلال تغطية السوق.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع