الأخبار

سوسيتيه جنرال يتوقع هبوط الدولار مقابل اليورو والين ويرشح الزوج الأفضل


الدولار الأمريكي

في مذكرة إلى العملاء نشرها بنك الاستثمار الفرنسي سوسيتيه جنرال Société Générale يوم الأحد، أوضح المحللون أنهم يتوقعون مزيدا من الهبوط في الدولار الأمريكي مقابل الين وكذلك في الدولار مقابل اليورو ، في ظل ظروف السوق الحالية.

ولكن، مع ذلك، أشار المحللون إلى أنهم يرون أن شراء الين سيكون أسهل بكثير من شراء اليورو بالوقت الحالي، وفيما يلي الأسباب التي جاءت بمذكرة سوسيتيه جنرال بشأن تلك التوقعات:

  • ارتفاع عوائد السندات، وانعكاس منحنيي عوائد السندات لأجل سنتين و10 سنوات، يمكن أن يتسبب بمشاكل لمؤسسات التمويل منخفضة التنظيم التي يتركز تعرضها على القطاعات التي تشهد ازدهارا حديثا ولكنها تجاوزت الذروة.
  • أصبح الفيدرالي الأمريكي أقرب إلى الوصول لذروة أسعار الفائدة مما كان يعتقده السوق، ومع مرور 12 شهرا سينزلق الاقتصاد الأمريكي إلى ركود معتدل نسبيا، وهو ما يؤكده انعكاس منحنيات عوائد السندات.
  • قد لا يحدث هذا بالطبع، ولكن الأسواق ستكون متقلبة ومتوترة لبعض الوقت، وهذا يجعل شراء الين أسهل من شراء اليورو.
  • في البداية، يواصل زوج الدولار ين تتبع فروق العوائد، وهو ما يرجح ارتفاع الين.
  • بلغ زوج الدولار ين ذروته أعلى 150 في أبريل 1990، قبل أن ينخفض بعدها إلى 120، حيث انخفضت أسعار الفائدة إلى 3%، واستمر في ذلل، لينخفض الدولار ين بعدها إلى أقل من 80 في عام 1995، وإن كان هذا المستوى غير مرجح حاليا.
  • على الجانب الآخر، يحتاج اليورو إلى المزيد من الارتخاء قبل أن يتمكن زوج اليورو دولار من الصعود مرة أخرى.
  • العملات الحساسة للصين – الدولار الأسترالي والدولار النيولندي – تستفيد من إعادة تقييم المستثمرين لقرارات الفيدرالي والبيانات الإيجابية المستمرة في الصين بعد فتحها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع