الأخبار

جي بي مورجان يحذر المستثمرين من الانسياق وراء قوة الدولار


جي بي مورجان

في مذكرة إلى المستثمرين تم نشرها صباح يوم الثلاثاء، حذر محللو بنك الاستثمار الأمريكي جي بي مورجان JP Morgan & Chase Co. من الانسياق وراء قوة الدولار الأمريكي في الوقت الحالي.

وأضاف محللو البنك الاستثماري أنهم يشعرون بالقلق حيال زيادة قوة الدولار قبل الاجتماع المقبل للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في شهر مارس.

وأوضح اقتصاديو جي بي مورجان أنهم يرون من الحكمة أن يحاول المستثمرون الحفاظ على حجم تعرضهم فيما يخص الدولار الأمريكي بشكل عام قبل الاجتماع، وحذروا من العوامل الداعمة لصعود الدولار. 

وأوضح جي بي مورجان بأنه رغم توافر جميع العوامل المعتادة تقريبا لقوة الدولار ، والمتمثلة في ضيق سوق العمل والتضخم العنيد وتسعير الأسواق بشكل متفائل لقرار الفيدرالي الأمريكي، إلا أن هذا لا يجعل عام 2023 مشابها لعام 2022، مشيرا إلى أن هناك اختلافات رئيسية ليست لصالح الدولار ، وهي:

  • زخم النمو للاقتصاد العالمي لا يزال إيجابيا.
  • تباطؤ وتيرة رفع الفائدة لدى البنوك المركزية الأخرى سيدعم اقتصاداتها.

وبناءا على ذلك، يرى جي بي مورجان أن هذا هو ما يبقي الدولار الأمريكي منخفضا عن ذروته في عام 2022، وغير قادر على بلوغها مرة أخرى، على الرغم من تزايد التوقعات بشأن استمرار رفع معدل الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لفترة أطول.

وخلص جي بي مورجان إلى أن عودة الدولار بشكل كامل إلى قوته خلال عام 2022 ستستدعي إما مرور الأسواق بصدمة تقلبا أخرى، أو عودة تصعيد المخاطر الجيوسياسية، مشيرا إلى أنه حينها فقط قد يكتسب الدولار نفس القوة والزخم الصعودي للعام السابق.

واستبعد جي بي مورجان هذا السيناريو، موضحا أنه تاريخيا، عندما يتم رفع توقعات النمو خارج الولايات المتحدة، فإن الدولار يضعف، حتى لو ارتفعت أسعار الفائدة الأمريكية، ولكن ضعف الدولار حينها يكون بوتيرة أبطأ وخسائر أقل، وهو ما يستدعي الحذر بشدة في تعاملات المستثمرين على الدولار.

اقرأ أيضا:

مصرف أمريكي يقدم توقعات سلبية لتحركات الدولار بالفترة المقبلة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع