الأخبار

تغطية حية للمؤتمر الصحفي لمحافظ البنك المركزي الأوروبي


لاجارد

خلال حديثها بالمؤتمر الصحفي للسياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي يوم الخميس، أدلت محافظ البنك الأوروبي كريستين لاجارد بالتصريحات التالية:

  • سيستمر البنك المركزي الأوروبي برفع الفائدة بمقدار ثابت للوصول إلى المعدل النهائي ثم إبقاءه لفترة قبل خفضه.
  • البنك المركزي الاوروبي يعتزم رفع الفائدة بواقع 50 نقطة اساس مرة أخرى بالاجتماع القادم.
  • قد يظل نمو اقتصاد منطقة اليورو ضعيفا لفترة من الوقت.
  • لازالت الحرب الاوكرانية تلقي بظلالها على الاقتصاد الأوروبي، وخاصة على القطاع التصنيعي.
  • أزمة نقص العرض بدأت تتراجع تدريجيا.
  • حزمة دعم الطاقة ونمو الأجور من شأنهما المساهمة في خفض التضخم.
  • أزمة إمدادات الغاز شهدت تحسنا ملحوظا.
  • قد يرتفع معدل البطالة بشكل أكبر ويتباطأ التوظيف.
  • يجب توجيه السياسة المالية لخفض الدين لتسير بشكل متوازي مع السياسة النقدية.
  • أظهر التضخم الألماني تراجعا ملحوظا، بفضل حزم الدعم التي قدمتها الحكومة على أسعار الطاقة.
  • لاتزال أسعار الغذاء المرتفعة تغذي الضغوط التضخمية.
  • لا تزال أسعار المواد الخام أيضا مرتفعة نسبيا وهو ما يؤثر على القطاع التصنيعي بشكل واضح.
  • الأجور تنمو بشكل أسرع وتساعد في تحسين القوة الشرائية، ولكنها لا تزال متوافقة مع توقعات المركزي الأوروبي.
  • كان اقتصاد منطقة اليورو أكثر مرونة وقدرة على التأقلم.
  • قد يظهر الاقتصاد الاوروبي بعض التعافي الضئيل خلال الأرباع الاربعة المقبلة.
  • يتوقع المركزي الأوروبي أن الشركات الأوروبية ستتأقلم بشكل سريع مع الأوضاع الاقتصادية.
  • مخاطر التضخم لا تزال متوافقة مع رؤية المركزي الاوروبي.
  • إعادة فتح الصين قد تساهم في تعزيز الضغوط التضخمية.
  • الإجراءات المالية يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الضغوط التضخمية، وتتطلب استجابة أقوى من البنك المركزي الأوروبي.
  • قروض الأسر بدأت في التراجع، وهو ما سينعكس إيجابيا على التضخم.
  • المركزي الاوروبي ملتزم بخفض التضخم نحو مستهدفاته البالغة 2%.
  • مخاطر التضخم لا تزال متوازنة حتى الآن.
  • يسعى المركزي الاوروبي للاستمرار بالتشديد النقدي.

​لاجارد تجيب على أسئلة الصحفيين:

  • المسار الأفضل أمام المركزي الاوروبي الآن هو الاستمرار بشكل متسق ومستمر في رفع أسعار الفائدة.
  • لا يزال المركزي الأوروبي بحاجة ماسة لرفع أسعار الفائدة إلى مستويات متشددة قبل البدء في الإبقاء عليها لفترة.
  • البنك المركزي الأوروبي ينوي ويعتزم رفع الفائدة بواقع 50 نقطة أساس أخرى بالاجتماع المقبل في مارس.
  • يتسق هذا مع أهداف المركزي الاوروبي.
  • لا يعني تعبير المركزي الأوروبي عن اعتزامه رفع الفائدة بهذا المقدار في مارس أنه سيتوقف عند هذا الحد.
  • لا يزال قرار المركزي الاوروبي القادم يعتمد بشكل كبير على البيانات الاقتصادية، والتي ستحدده قطعا.
  • تصريح البنك بقراره المحتمل في مارس يعتمد على توقعات البنك وعزمه على خفض التضخم.
  • توقعات البنك لقراره المقبل مبنية على كون التضخم الاساسي لا يزال مرتفعا، وأن الطلب المكبوت لا يزال يزيد الضغوط التضخمية.
  • ضغوط التضخم الكامنة والإجراءات المالية والأجور كلها تستدعي زيادة 50 نقطة أساس في مارس.
  • كل السيناريوهات المتوقعة للأحداث تشير بقوة إلى أن المركزي الاوروبي لا يزال بحاجة لرفع أسعار الفائدة بوتيرة كبيرة.
  • كان هناك إجماع بين أعضاء لجنة السياسة النقدية على رفع الفائدة بهذا المقدار.
  • أسعار الطاقة في 2023 أقل مما كانت تشير إليه توقعات ديسمبر.
  • أصبحت مخاطر توقعات النمو أكثر توازنا.
  •  

يتبع

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع