الأخبار

النفط يمحو أرباح 2022 بالكامل ويسقط لمستويات 2021، فما السبب؟


نفط

شهدت أسعار النفط هبوطا حادا خلال تعاملات هذا الأسبوع، واستمرت عقود الخام بتعميق خسائرها، حتى هبطت خلال تعاملات اليوم الخميس إلى أدنى مستوياتها منذ ديسمبر 2021، قبل بدء الحرب الروسية الأوكرانية والصعود القياسي الذي شهده النفط خلال عام 2022.

أسباب الخسائر الحادة لخامات النفط

جاء هذا التراجع الحاد جراء تزايد مخاوف الأسواق حيال الركود الاقتصادي، الذي أصبحت تتزايد احتمالات حدوثه مع حركة عقارب الساعة، خاصة اقتصاد الولايات المتحدة المستهلك الأكبر بالعالم لخام النفط ، الأمر الذي من شأنه خفض مستوى الطلب على النفط بشكل حاد، خاصة بعد صدور بيانات مخزون النفط الأمريكية السلبية للغاية اليوم التي ألقت بثقلها على أداء النفط ، الذي تضرر أيضا من الصعود القوي للدولار الأمريكي، حيث تسبب ذلك بارتفاع تكلفة النفط.

ولم تعد المخاوف بشأن الاقتصاد الأمريكي فقط هي ما يثير القلق الآن، حيث شهدت سوق الأسهم الأوروبية واحدة من أسوأ جلساتها اليوم بعد السقوط الحاد لسهم بنك كريدي سويس الضخم، بعدما قرر البنك الأهلي السعودي – أحد كبار مالكي أسهم البنك السويسري – التوقف عن دعمه، وهو ما دفع المنظمين إلى تعليق التداول على السهم للحد من التداعيات التي نالت الاقتصاد الأوروبي بالفعل، حيث قد يعكس هذا امتداد آثار أزمة سيليكون فالي خارج الولايات المتحدة.

ولم تساعد نوبة الذعر التي انتابت الأسواق على مدار الأيام السبعة الأخيرة في تهدئة مخاوف الأسواق، حيث أثار انهيار بنك سيليكون فالي ثم إغلاق بنك signature بالولايات المتحدة قلق الكثيرين من احتمالية تكرر سيناريو الأزمة المالية عام 2008، إن لم يكن الأمر أسوأ وسط موجات التضخم المرتفعة للغاية ومكافحة البنوك المركزية للسيطرة عليها، رغم عدم تعافي الاقتصادات من آثار أزمة كورونا، ووسط استمرار الحرب الروسية الأوكرانية.

ومن ناحية أخرى، أوضح تقرير وكالة الطاقة الدولية الصادر اليوم أن إمدادات النفط العالمية قد ارتفعت بشكل كبير منذ بدء العام، حيث زادت بواقع 830 ألف برميل يوميا خلال شهر فبراير الماضي، لتصل إلى 101.5 مليون برميل يوميا، مع بدء تعافي الاقتصاد الصيني، والذي توقعت الأسواق أيضا بأنه قد يدفع الطلب على النفط نحو مستويات قياسية بالنصف الثاني من العام، ولكن يبدو أن التشاؤم يسيطر بشكل كبير على مستثمري النفط حاليا.

في تلك الأثناء، لم تتمكن أسعار النفط من الاستجابة إلى البيانات الجيدة بالصين صباح اليوم، والتي أظهرت تحسنا ملحوظا بالإنتاج الصناعي وكذلك مبيعات التجزئة، رغم أن تلك البيانات كانت عادة ما تقدم دعما لأسعار النفط ، خاصة بعد فتح الصين والتوقعات ببدء تعافي أكبر مستورد لخام النفط بالعالم، حيث حذرت السلطات الصينية من أن هناك العديد من التحديات الخارجية التي لا زالت تهدد الاقتصاد الصيني، وهو ما تسبب بزيادة الضغوط الهبوطية على النفط.

النفط الآن

وعلى صعيد تداولات خامات النفط ، تراجعت أسعار خام النفط القياسي برنت بواقع 4.01% لتسجل 74.12 دولارا للبرميل، بعد أن لامست منذ قليل أدنى مستوياتها منذ ديسمبر 2021 عند 71.62 دولارا للبرميل، وفي نفس الوقت هبط سعر خام النفط الأمريكي غرب تكساس الوسيط بنسبة 4.62% ليصل إلى 97.68 دولارا للبرميل، بعد أن هبط لمستويات ديسمبر 2021 أيضا عند 65.62 دولارا للبرميل.

اقرأ أيضا:

وزير طاقة روسيا يتوقع انخفاض إنتاج بلاده من النفط والغاز بعام 2023

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع