الأخبار

الدولار يقفز بقوة تزامنا مع شهادة باول، فماذا عن الذهب؟


الدولار الأمريكي

حقق الدولار الأمريكي صعودا قويا بمرور تعاملات اليوم وبالتزامن مع شهادة جيروم باول وما أدلى به من محاور إيجابية للدولار دفعت العملة لأعلى، إذ قفز مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.81% ليستقر قرب المستوى 105.19 نقطة.

وفي هذا الخصوص، أشاد محافظ الفيدرالي الأمريكي بقوة البيانات الاقتصادية التي أصدرت مؤخرا والتي كانت إيجابية للغاية بما يشير لرفع معدل الفائدة النهائي إلى نطاق أكبر مما كان متوقعا.

هذا وأفاد باول بأن الفيدرالي الأمريكي مستمر في مهمته للسيطرة على التضخم المرتفع، وما يستدعي من رفع الفائدة بقوة لإعادة التضخم إلى الهدف البالغ 2%، مضيفا بأنه من المحتمل بأن تكون الزيادات المستمرة في الفائدة مناسبة حتى يكون الموقف مقيدا بدرجة كافية لإعادة التضخم إلى 2% بمرور الوقت.

وعلى الفور، حقق الدولار الأمريكي ارتفاعات قوية بفعل تلك النقاط الإيجابية التي أدلى بها محافظ الفيدرالي الأمريكي والتي عززت توقعات الأسواق باستمرار النهج التشديدي للبنك، وما ينطوي على احتمالية رفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس خلال اجتماع 22 مارس المقبل.

وبناءا عليه يقوم السوق الآن بتسعير احتمال بنسبة 42٪ لرفع الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة بواقع 50 نقطة أساس في 22 مارس، كما أن المعدل النهائي للفائدة من المرجح الآن أن تكون 5.50-5.75٪.

وعلى النقيض تماما، هبطت عقود الذهب بقوة كنتيجة منطقية للارتفاع القوي لعملة الدولار الأمريكي والذي عزز الزخم الهبوطي لأسعار الذهب، بالنظر لطبيعة العلاقة العكسية بين الجانبين، حيث سجلت عقود الذهب الفورية انخفاضا شديدا بنسبة 1.60% ليتم تداوله عند المستوى 1,817.05 دولارا لكل أوقية.

تغطية حية: شهادة محافظ الفيدرالي الأمريكي باول أمام مجلس الشيوخ

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع