الأخبار

الدولار يستقر بوضوح ويترقب صدور بيانات أمريكية هامة، فما السبب؟


الدولار الأمريكي

شهدت تداولات يوم الثلاثاء استقرارا ملحوظا لمؤشر الدولار الأمريكي مع ترقب الأسواق صدور بيانات ثقة المستهلك الأمريكية بوقت لاحق من اليوم.

وعلى صعيد تعاملات اليوم، استقر مؤشر الدولار الأمريكي، والذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام مجموعة من العملات، على ارتفاع بنسبة 0.02% تقريبا ليتم تداوله قرب 104.69 نقطة.

وتتمركز أهم أسباب استقرار الدولار الأمريكي على نحو مرتفع بتداولات اليوم في العوامل التالية:

1.انتعاش عوائد سندات الخزانة الأمريكية

حظيت الدولار بدعم من ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات والتي سجلت ارتفاعا بنسبة 0.25% لتستقر قرب 3.932 نقطة، بما يعني ازدياد طلب المستثمرين على الدولار الأمريكي بالتداولات.

2.تصريحات قوية من جانب مسؤولين أمريكين

ساهمت التصريحات الأخيرة لعضو الفيدرالي الأمريكي جيفروسون ووزارة الخزانة الأمريكية، في تعزيز الزخم الصعودي لتداولات الدولار والتي أفادت بأن التضخم الأمريكي لا يزال مرتفعا للغاية بما يتطلب من البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي اتخاذ ما يلزم من إجراءات متشددة لإعادة التضخم إلى المستوى المطلوب عند 2%، وهذا الأمر من شأنه أن يدعم تداولات الدولار ؛ إثر تنامي توقعات الأسواق حيال استمرار جهود الفيدرالي الأمريكي لرفع الفائدة ومن ثم ارتفاع قيمة الدولار.

تصريحات الخزانة الأمريكية حول التضخم وسقف الدين.. ورسالة تحذيرية للصين!

عضو الفيدرالي الأمريكي جيفرسون يدلي بتصريحات قوية حول التضخم وسوق العمل

ومن ناحية أخرى، حالت بعض العوامل السلبية دون تحقيق الدولار الأمريكي ارتفاع ملحوظ بالتداولات، ومن أهمها ما يلي:

1.سلبية بعض البيانات الأمريكية

قدمت بيانات طلبات السلع المعمرة الأمريكية الصادرة أمس ضغوطا واضحة، والتي كشفت عن سلبية بيانات مؤشر طلبات السلع المعمرة خلال شهر يناير الماضي، حيث تراجعت طلبات السلع المعمرة بنسبة 4.5%، بينما كانت التوقعات تشير إلى انكماش المؤشر بنسبة 3.7% فقط، بما عزز توقعات المستثمرين حيال تراجع حجم الإنفاق في الولايات المتحدة بما يشير إلى تراجع الطلب على السلع المعمرة ومن ثم انخفاض المستوى العام للأسعار، وتراجع التضخم الأمريكي بالتبعية.

عاجل: بيانات طلبات السلع المعمرة تسجل قراءات متباينة للغاية

وهذا الأمر عزز احتمالات قرب وصول البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي من ذروة رفع الفائدة والانتهاء من دورة التشديد النقدي، ومن ثم تراجع الدولار.

وعلاوة على ذلك، أشارت هذه البيانات إلى تراجع النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة، بما يغذي توقعات ركود الاقتصاد الأمريكي ومن ثم تراجع الدولار بتداولات اليوم.

2.ترقب بيانات ثقة المستهلك الأمريكية

تراقب الأسواق عن كثب صدور بيانات ثقة المستهلك الأمريكية بوقت لاحق من يوم الثلاثاء، والذي يمثل مؤشرا رئيسيا للإنفاق الاستهلاكي بما ينعكس بصورة قوية على أداء النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة، ومن ثم قوة الدولار الأمريكي؛ حيث تقيس هذه البيانات ما إذا كان المستهلك غير واثق في النشاط الاقتصادي أم لا وما له من تأثيرات قوية على النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع