الأخبار

الدولار الأمريكي يستقر بوضوح في أولى تداولات الأسبوع… والسبب؟


الدولار الأمريكي

تحرك مؤشر الدولار الأمريكي داخل نطاق ضيق خلال أولى تعاملات الأسبوع أسفر عن استقرار ملحوظ لتحركات العملة الخضراء، وسط حالة من الهدوء بسبب العطلة الرسمية الأمريكية.

وعلى صعيد تداولات اليوم، سجل مؤشر الدولار الأمريكي، والذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة مكونة من ست عملات رئيسية، انخفاضا طفيفا بحوالي 0.01% ليتم تداوله قرب 103.85 نقطة.

أسباب استقرار الدولار بتعاملات اليوم

يرجع استقرار الدولار الأمريكي بتعاملات اليوم لعوامل عديدة عززت تحركات الدولار داخل نطاق ضيق، حيث أسفر عن تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية انخفاض الطلب على الدولار؛ إذ انخفض عائد سندات الولايات المتحدة لأجل 10 سنوات بنحو 0.30% تقريبا وسجل 3.817 نقطة، بجانب انخفاض عائد عائد سندات الولايات المتحدة لأجل 20 سنة بحوالي 0.32% أي سجل 4.0111 نقطة تقريبا، وهو ما عزز تراجع طلب المستثمرين على شراء الدولار.

ومن ناحية أخرى، لا يزال الدولار الأمريكي يحظى بدعم كبير من سلسلة البيانات الاقتصادية الأمريكية الإيجابية والتي صدرت بالأسبوع الماضي وعلى رأسها بيانات التضخم الأمريكية، والتي غذت توقعات الأسواق حيال قيام البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بمواصلة دورة التشديد النقدي للسيطرة على التضخم المرتفع؛ وما يستدعي رفع الفائدة خلال اجتماعه المقبل بمارس؛ بما دعم الطلب على الدولار خلال التداولات.

كما قدمت بيانات إعانات البطالة دعما ملحوظا لتداولات الدولار ؛ حيث أظهرت البيانات قوة سوق التوظيف الأمريكي، والذي انعكس على تعاملات الدولار بشكل ملحوظ.

ويُضاف لما سبق، إيجابية بيانات مبيعات التجزئة، وما أدى لتصاعد التوقعات حيال قدرة اقتصاد الولايات المتحدة على تجنب حالة الركود، بما يعزز الطلب على الدولار ، حيث أظهرت إيجابية بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية خلال يناير الماضي، إذ سجل مؤشر مبيعات التجزئة الأمريكية نموا بنسبة 3.0%، وهو أعلى من توقعات الأسواق بأن يرتفع المؤشر بمعدل 1.9% فقط.

عاجل – صدور بيانات التضخم الأمريكية ومفاجأة للأسواق

عاجل- بيانات إعانات البطالة الأمريكية إيجابية لهذا الأسبوع!

عاجل – بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية إيجابية للغاية لأول مرة منذ شهرين!

أبرز توقعات المحللين لتحركات الدولار خلال الفترة المقبلة

اعتقد الاقتصاديون لدى بنك MUFG بأن الدولار الأمريكي سيشهد المزيد من الصعود على المدى القريب؛ ليعوض بذلك خسائره التي تكبدها الدولار في بداية العام الحالي، كما لم يرجح خبراء البنك الياباني احتمال أن تؤدي الإصدارات القادمة لمحضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة وتقرير انكماش نفقات الاستهلاك الشخصي إلى عرقلة انتعاش الدولار الأمريكي خلال الأسبوع المقبل.

وكذلك، أوضح كبير استراتيجيي الفوركس لدى سوسيتيه جنرال، أن خطوات البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن رفع الفائدة قد توفر زخما صعوديا لعملة الدولار الأمريكي ؛ وذلك في غياب محركات أو عوامل أخرى مؤثرة على الدولار ، معللا ذلك بأن البيانات الأمريكية القوية في العموم، تؤثر إيجابا على تحركات الدولار الأمريكي ، غير أن مواصلة الدولار اتجاهه الصعودي ليس بسبب هذا العامل وحده بل هناك عوامل أخرى تؤثر على تحركات الدولار الأمريكي ، أبرزها احتمالية مواصلة رفع أسعار الفائدة لاجتماعين أو ثلاث مقبلين للبنك الفيدرالي الأمريكي بمقدار 25 نقطة أساس حتى سبتمبر.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع