العملات الرقمية

الإيثيريوم Ethereum | لماذا يتعرض مستقبل الشبكة إلى الخطر؟ 



© Reuters الإيثيريوم Ethereum | لماذا يتعرض مستقبل الشبكة إلى الخطر؟ 

رصد تقرير حديث لبنك أوف أمريكا Bank of America مستقبل شبكة الإيثيريوم فهل تتعرض الإيثيريوم بالفعل إلى الخطر؟

تواجه الشبكة مشكلات متعلقة بالرقابة والقابلية إلى التوسع، خاصة بعد حدث دمج الشبكة وتحولها من إثبات العمل إلى إثبات الحصة.

وبحسب التقرير، جذبت الإيثيريوم Ethereum مطوري التطبيقات اللامركزية، والذين ربما يواجهون الازدحام على الشبكة.

هل انخفضت إنتاجية معاملات الإيثر؟

بحسب بيانات شركة Blockchair، أصبحت شبكة الإيثر قادرة على إجراء 15 معاملة في الثانية في 12 مارس 2023.

ولكن ثمة العديد من المشكلات التي تهدد الشبكة، ومنها اختيار المدققين الذين يعالجون هذه المعاملات.

إضافة إلى أن الفصل بين تخصص المدققين وبعضهم يجعل الإيثيريوم أقل عرضة إلى الرقابة.

ولكن منذ خضوع الشبكة إلى سلسلة إثبات الحصة، فقد خضعت 56% من المعاملات إلى رقابة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية.

كيف تستيقظ الإيثيريوم من العقوبات؟

طرح مؤسس الشبكة فيتاليك بوتيرين Vitalik Buterin خطة لتحسين شبكة الإيثيريوم Ethereum.

ويتم من خلالها تحسين إنتاجية المعاملات، وإتاحة الفرصة للمطورين لتطوير المزيد من التطبيقات اللامركزية.

وقد تعمل لغة العقد الذكية الخاصة بشبكة Arbitrum، على جعل الإبداع أسهل لدى المطورين.

كما يعمل المطورون على إيجاد طرق تحسينية تهدف إلى جعل تكلفة المعاملات أرخص.

ولكن يتوقع موقع Ethereum.org أن تطوير الشبكة ربما يستغرق عدة سنوات، في ظل نمو حلول الطبقة الثانية مثل Arbitrum.

كما أفاد موقع MEV Watch أن ثلث كتل المعاملات خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية قد امتثلت لقواعد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية.

اطلع على المقال الأصلي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

الرجاء ايقافها لتتمكن من تصفح الموقع